فوائد ابن القيم

للعبد ستر بينه وبين الله وستر بينه وبين الناس ، فمن هتك الستر الذى بينه وبين الله ، هتك الله الستر الذى بينه وبين الناس.

للعبد رب هو ملاقيه ،وبيت هو ساكنه ،فينبغى له أن يسترضى ربه قبل لقائه ،ويعمر بيته قبل انتقاله إليه.

إضاعة الوقت أشد من الموت ، لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة ،والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها .

كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بما فيها بشهوة ساعة ؟!

المخلوق إذا خفته ،استوحشت منه وهربت منه ،والرب تعالى إذا خفته ،أنست به وقربت إليه .

لو نفع العلم بلا عمل ،لما ذم الله سبحانه أحبار أهل الكتاب ، ولو نفع العمل بلا إخلاص ،لما ذم المنافقين.


دَافع الخَطرة ؛ فإن لم تفعل ،صارت فكرة ،فدافع الفكرة ؛ فإن لم تفعل ،صارت شهوة ، فحاربها ، فإن لم تفعل ،صارت عزيمة وهمة ،فإن لم تدفعها ،صارت فعلاُ ، فإن لم تتداركه بضده ،صار عادة ،فيصعب عليك الانتقال عنها .

التقوى ثلاث مراتب :
إحداهما :حمية القلب والجوارح عن الآثام والمحرمات .
الثانية :حميتها عن المكروهات .
الثالثه :الحمية عن الفضول ومالايعنى .

فالأولى تعطى العبد حياته ،والثانية تفيده صحته وقوته ،والثالثه تكسبه سروره وفرحه وبهجته.

إذا جرى على العبد مقدور يكرهه ،فله ستة مشاهد :

الأول :مشهد التوحيد ، وأن الله هو الذى قدره ،وشاءه ،وخلقه ، وماشاء الله كان ، ومالم شأ لم يكن .

الثانى :مشهد العدل ،وأنه ماض فه حكمه ،عدل فيه قضاؤه .

الثالث: مشهد الرحمة ، وأن رحمته فى هذا المقدور غالبه لغضبه وانتقامه ، ورحمته حشوه .

الرابع : مشهد الحمة ،وأن له سبحانه الحمد التام على ذلك من جميع وجوهه .

الخامس :مشهد العبودية ، وأنه عبد محض من كل وجه ،تجرى عليه أحكام سيده وأقضيته بجكم كونه ملكه وعبده ،فيصرفه تحت أحكامه القدريه ،كما يصرفه تحت أحكامه الدينية ،فهو محل لجريان هذه الأحكام عليه.

نتائج المعصية :

قلة التوفق ،وفساد الرأى ،وخفاء الحق ،وفساد القلب ،وخمول الذكر ،وإضاعة الوقت ،ونفرة الخلق ،والوحشة بين العبد وبين ربه ،ومنع إجابة الدعاء ،وقسوة القلب ،ومحق البركه فى الرزق والعمر ،وحرمان العلم ،ولباس الذل ،وإهانة العدو ،وضيق الصدر ،والابتلاء بقرناء السوء الذن يفسدون القلب ويضيعون الوقت ،وطول الهم والغم ، وضنك المعيشة ،وكسف البال ... ، تتولد من المعصية والغفلة عن ذكر ،كما يتولد الزرع من الماء ،والإحراق عن النار ،وأضداد هذه تتولد عن الطاعة .


من كتاب الفوائد لابن القيم برغم إن أسلوبه جديد عليا بس الكتاب فيه حاجات حلوة جدا
وده موضوع عن الكتاب بردو

9 comments:

  1. حلو الكلام
    جزاكى الله خيرا

    ReplyDelete
  2. كما لو كان الكلام صادر عن مجموعة أخصاء طب نفسي!! رحمه الله

    كلمات المفروض يكون لها حضور قوي فى حياة الناس من خلال سنوات التعليم ومن خلال الإعلام أيضاً بس تقولي لمين

    ReplyDelete
  3. فعلا الكلام حلو اوى
    جزاكى الله خيرا .

    ReplyDelete
  4. انا بعشق كتب الراجل ده وأسلوبه السلس العميق
    رحمه الله رحمة واسعة وطيب ثراه

    جزاك الله خيرا

    ReplyDelete
  5. ابن القيم من العلامات في تاريخ الأمه الاسلاميه
    ليه كتاب جميل بعنوان الداء والدواء علي ما اظن
    وهوا كتبه كلها رائعه , وزي ما بتقول الموضوع ده
    http://www.rclub.ws/?p=1303
    ان اسلوبه تحس انوا لكل زمان , رحمه الله وبتمني نشوف ناس زيي دي تاني ولا مش هيتكرروا

    ReplyDelete
  6. جزاكي الله خيرا
    علي هذه التذكرة

    ReplyDelete
  7. كلام من دهب
    جزاكِ الله خيرا

    ReplyDelete
  8. جزاك الله خيرا يا هوندا
    كلمات بن القيم لها وقع في النفس كبير
    بتخلى الواحد يحس انه مقصر أوي و ان فيه حاجات كتير أوي ناقصاه علشان يكون مؤمن إيمان بحق
    ربنا يجعلنا ممن يستمعون إلى القول فيتبعون أحسنه
    و يجعل رمضان السنة دي حجة لنا لا علينا
    تحياتي

    ReplyDelete

 
لـلـرغـى فـنــون - Blogger Templates, Wordpress Templates Free - by Templates para novo blogger HD TV Watch Entourage Online. Featured on Local Business Singapore