التنوير الزائف

التنوير الزائف التنوير الزائف by جلال أمين


My review



لم انته منه بعد ولكنى أزداد اندامجاً مع الفكرة الرئيسية التى يتناولها الكاتب وهى "التنوير" والمقصود به دعوة انتشرت منذ الثورة الصناعية وتقدم أوروبا وأمريكا فانبهر بعض مثقفى العرب بمظاهر التقدم وتميزو بالسخط تجاه مجتماعتنا لتخلفها الشديد , ويريدون أن نستنسخ كل أفعال وتصرفات الغرب حتى نكون فى عصر التنوير

يتناول الكاتب مظاهر التنوير الزائف فى مجالات متعددة

من ضمن هذه المجالات "التنوير الزائف فى ثورة المعلومات " أحب أن أعرض عليكم ملخص الفكرة فستلمسون معى تأييد لهذه التحذيرات التى تحدث عنها الكاتب اعتقد ان أغلبنا يعانى من هذه المظاهر ومعرض لها نتيجة اندمجنا فى عالم الأخبار والمعلومات

يؤكد الكاتب على أهمية ماأحدثته ثورة المعلومات ولكن هناك أربع مصادر للقلق وهو الجانب السىء منها :

المصدر الأول للقلق :يتعلق بنوع المعلومات التى يتم جمعها , يستقبل معظمنا كل المعلوماتت الجديدة باعتبارها معلومات صحيحة ولكن فى أغلب الوقت لا يميز بين نقطة مهمة جداً هل هى علم ينفع أم لا ينفع؟

فنتباهى بقوة مانملكه من أجهزة البرامج والقنوات مع أن الجزء الكبير مما يذاع على الناس علم لا ينفع

المصدر الثانى للقلق : كميةالمعلومات فقد تكون أكبر من اللازم فالانسان له قدرة محدودة على تلقى المعلومات لا يمكن بعدها أن تزيد دون أن تلحق ضرر به فكما أن جسم الإنسان لا يستفيد من الغذاء الذى يتلقاه إلا بهضمه , فإن ذهن الإنسان لا يمكن أن يستفيد من المعلومات إلا بهضمها

وبالتالى قد تقل المعرفة بزيادة المعلومات !

وقفت لأتامل كمية المعلومات التى استقبلها فى اليوم ومن مصادر عدّة ! بالفعل احتاج لفلترة ماأقرائه واسمعه وحذف كل ملا ينفع للتركيز على استقبال المعرفة المفيدة فقط

المصدر الثالث : نوع استخدام المعلومات فكما أن المعلومات يمكن أن تستخدم لتحرير الإنسان فإنها يمكن أن تستخدم أيضاً لقهر الإنسان واستعباده .

المصدر الرابع :من وجهة نظرى مصدر قلق مهم جداً ويجب فهمة وحفره فى عقولنا

أثر ثورة المعلومات فى قهر ثقافة الغرب للثقافات الأخرى فكما أن المادة الكيميائية التى تعطى للمريض يجب أن تخلط بمواد أخرى غير ضرورية إلا من أجل توصيلها إلى جسم المرء ممكنا، فكذلك المعلومة لا يمك أن نتصور نقلها إلا مختلطة بثقافة المجتمع الذى نشأت فيه ولكن هذه المواد التى تختلط بالمعلومة قد تكون موادا سامة أو شديدة الضرر

نحن نتلقى معلومات من أفلام أو برامج أجنبية مشبعة بثقافة الأمة قد تكون بعض عناصر هذه الثقافة متعارضة مع ثقافتنا وقيمنا وتحمل عداء مباشر لنا تضر فى رأينا بأنفسنا ويضعضع ثقتنا فى ثقافتنا


View all my reviews.

3 comments:

  1. أتفق مع الكاتب بشدة في المصدر الأول والرابع ، معظمنا فعلا يأخذ تلك المعلومات على أنها صحيحة تماما بل وقد يعتبرها مرجع له يناقش به غيره و يبني عليها أحكامه

    المصدر الرابع منتشر بشكل كبير ، بل ونحن على دراية به و نحاول اقناع انفسنا بأننا لن نتأثر ، على الرغم من انعكاسه على أخلاقنا و تصرفاتنا

    بوست جميل ويبدو ان الكتاب جميل من خلال عرضك له

    تحياتي

    ReplyDelete
  2. بالنسبة لنقطة صحة كل المعلومات التي نتلقاها فيه مقولة بتقول لو كنت ستصدق كل ما تقرأ .. لا تقرأ
    المقولة دي أنا مقتنع بصحتها جدا ,, لازم نستحكم عقلنا في المعلومات اللي بتوصله وبصورة تمكننا مستقبلا من (إستنشاق) المعلومات وتمييز المفيد من الغير مفيد أو حتى الضار وأيضا نقطة إن المعلومات تكون بالكيف مش بالكم
    !
    تقبلي خالص تقديري على إثارة الموضوع
    :)

    ReplyDelete
  3. أنا بردو موافقة الكلام ده جدا بس فعلا ساعات احنا نفسنا ممش بنبقى عارفين ايه هو الصالح و ايه الطالح
    علشان كده بنقول نقرأ كل اللى بنشوفه و الفطرة السليمة هي اللى بتقدر تميز لكن حتى الفطرة السليمة دي بتتاثر بالعالم الخارجي دلوقتى
    الموضوع محير فعلا
    لكن احنا في مرحلة سابقة ليه بيتهيالى يا هندي أنا لسة بنتكلم في نقرأ و لا لأ مش اللى بنقرأه كويس و لا لأ
    :)))
    اشكرك على اثارة الموضوع و إن شاء الله هحط الكتاب ده في الكتب اللى عايزة اقراها

    ReplyDelete

 
لـلـرغـى فـنــون - Blogger Templates, Wordpress Templates Free - by Templates para novo blogger HD TV Watch Entourage Online. Featured on Local Business Singapore