سنن الفطرة


اختار الله سنناً للأنبياء عليهم السلام،وأمرنا بالاقتداء فيها،وجعلها من قبيل الشعائر التى يكثر وقوعها ليعرف بها أتباعهم ،ويتميزوا بها عن غيرهم ،وهذه الخصال تسمى سنن الفطرة .

1- الختان :بالنسبة للرجال حتى لا يجتمع فيها الوسخ ،وليتمكن من الاستبراء من البول ،ولئلا تنقض لذة الجماع هذا بالنسبة للرجل أما المرأة فأحاديث الأمر بالختان ضعيفة لم يصح منها شىء .

2،3 الاستحداد ونتف الإبط :وهما سنتان يجزء فيهما الحلق والقص والنورة .

4،5 تقليم الأظافر وقص الشارب أو إحفاؤه ،وبكل منهما وردت روايات صحيحة.عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: وُقِّتَ لنا في قص الشارب، وتقليم الأظفار، ونتف الإبط، وحلق العانة أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة. أخرجه مسلم

6-إعفاء اللحية وتركها حتى تكثر، بحيث تكون مظهراً من مظاهر الوقار ،فلا تقصر تقصيراً يكون قريباً من الحلق ولا تترك حتى تتفحش بل يحسن التوسط فى كل شىء .

7- إكرام الشعر :بأن يدهن ويسرح لحديث أبى هريرة أن النبى قال :" من كان له شعر فليكرمه "رواه أبو داود

8- ترك الشيب: وإبقاؤه سواء كان فى اللحية أم فى الرأس ،والمرأة والرجل فى ذلك سواء قال رسول الله :" لا تنتف الشيب فإنه نور المسلم ،ما من مسلم يشيب شيبه فى الإسلام إلا كتب الله له بها حسنة،ورفعه بها درجة وحط عنه بها خطيئة " رواه أحمد وأبو داود والترمزى

9-تغيير الشيب :بالحناء والحمرة والصفرة ونوحهما .

10- التطيب: بالمسك وغيره من الطيب الذى يسر النفس قال رسول الله "حبب إلى من الدنيا النساء والطيب وجعلت قرة عينى فى الصلاة "رواه أحمد والنسائى

من كتاب فقه السنة ..السيد سابق

3 comments:

  1. يعنى ايه النورة ؟؟

    ReplyDelete
  2. شكرا جزيلا على الافاده

    جزاك الله خيرا على الرح المفيد

    دمتي بحفظ الله :)

    ReplyDelete
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكي الله خيرا
    لي ملاحظات على الشرح..أقول وبالله التوفيق
    1- يوجد أحاديث صحيحة في ختان الاناث مثل
    "إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل"
    "أشمي ولا تنهكي فانه أسرى للوجه واحظى للزوج"
    والطبيبة المسلمة تحدد هي التي تحدد..وإلا فإنه سنة
    والله أعلم
    2- إعفاء اللحية واجب عند الجمهور وكان النبي صلى الله عليه وسلم
    لا ياخذ شيء من لحيته وكانت عظيمة ولم يعرف عن أحد أخذ من لحيته غير ابن عمر كان اذا اعتمر أخذ بما زاد عن القبضة والافضل فعل النبي صلى الله عليه وسلم
    قال الشيخ محمد بن ابراهيم:
    وفعل ابن عمر انه كان اذا حج أو اعتمر قبض لحيته فما فضل أخذه لا يحتج به,لانه روى النهي عن التقصير,
    واذا تعارض رأي الصحابي وروايته فروايته مقدمه على
    رأيه.أهـ
    والله أعلم

    ReplyDelete

 
لـلـرغـى فـنــون - Blogger Templates, Wordpress Templates Free - by Templates para novo blogger HD TV Watch Entourage Online. Featured on Local Business Singapore