تذكر ما فى يديك


أوقات كتيرة نعمم فقدان شىء ما فى حياتنا , شخصيتنا أو الأشخاص التى نتعامل معها ,يقوم الشيطان بتضخيما العنصر المفقود ونبدأ بكره الأشخاص بسبب فقدانهم لصفة ، نكره أنفسنا لنفس السبب ونظل نندب حظنا على فقدان وسيلة ما برغم أننا إذا فكرنا قليلاً سنجد صفات كتيرة جيدة فى أى شخص تجعلنا نتغاضى عن عيب واحد فيه ,كما فى ايدينا وحياتنا نعم كتيرة مّن الله بها علينا تكفى لعدم البكاء على مالا يوجد بأيدينا.

اعتقد بأن تضخيم الجزء ¦ الصفة الموجودة يجعلنا ننسى هذه النعم ولا نستمتع بها,ويجعل علاقتنا مع الآخرين متدهورة من لاشىء دون اكتشاف جمالهم وصفاتهم الأخرى !

انه الرضا يجب أن نرضى بما قسم الله به الأرزاق والصفات ولا نحمل أنفسنا والآخرين فوق قدراتهم ونركز على النعم التى فى ايدينا والصفات الجميلة فيهم التى تغطى على عيب يمكن التغاضى عنه .

اللهم أرزقنا الرضى وحُسن الخُلق

3 comments:

  1. فكرة التدوينة جميلة
    السعادة الحقيقية تبدأ من الشعور بالرضا

    ReplyDelete
  2. فعلاً مظبوط والله ... الانسان المفروض انه يشكر ربنا على كل حاجة حلوة .. و فعلاً احنا مش بناخد بالنا من حاجات كتير حلوة حوالينا

    و ممكن التفاؤل اللي بينتج عن الرضا ده في حد ذاته يبقى سبب للمزيد من النعم

    بس هي المشكلة ان الواحد لما بيتعرض لمحنة بيفقد ثقته في نفسه و في الناس، فبيكره نفسه و بيكره الناس .. ودي مصيبة .. لكن كل حاجة بتاخد وقتها و بترجع لأصلها

    " و يدعو الانسان بالشر دعائه بالخير و كان الانسان عجولا "
    صدق الله العظيم

    ReplyDelete
  3. القناعة كنز لا يفنى

    ReplyDelete

 
لـلـرغـى فـنــون - Blogger Templates, Wordpress Templates Free - by Templates para novo blogger HD TV Watch Entourage Online. Featured on Local Business Singapore