الإمام النووى

أدرس هذا الكتاب فى مادة الحديث وهو شرح لأحاديث الأربعين النووية وفى مقدمة الكتاب كان هناك سرد عن حياة الإمام النووى لم أكن متحمسة للقراءة فى البداية ولكنى قرأت أول صفحة حتى آخر صفحة فى سيرته ، أنا مكنش عندى معلومات عنه لكن سيرته ملهمة قوى

طبعاً طول الوقت بتحس انك عمرك ماهتوصل لدرجة الجديدة دى لكن كل مابقرأ عنه بتحمس انى اكون جادة على قد ماقدر فى حياتى ، وهو طفل كان بيحفظ القرآن وبكى مرة عشان الأطفال أجبروه يلعب معاهم وراح عليه وقت القرآن

برغم انه توفى وهو عنده 44 عام إلا أن ربنا باركله فى وقته قوى وأنتج ودرس وتعلم مايقوم به الآخرين فى ضعف عمره
فكان النووى يسكن فى غرفة صغيرة جداً بالمدرسة التى التحق بها وكان يحضر المحاضرات ثم يعود للإستذكار ثم يلخص ويكتب وهكذا كان يومه

لا ينام إلا إذا غالبه النوم وهو جالس يقرأ أو يكتب لدرجة أنه يقول مرت سنتان لم ينام بالوضع الطبيعى للنائم وكان لا يتوقف عن الكتابة إلا حين تألمه يداه

كانت غرفته صغيره جداً كما ذكرت وكانت مليئة بالكتب لدرجة من يزوره يظل يزيح فى بعض الكتب حتى يجد مكان يجلس فيه ويقال ان الكتب فى الفقه فقط كانت 100 كتاب فما بال المجالات الاخرى؟

فعندما اشتعل الإمام بالتدريس تقاضى مرتبه لمدة عامان فقط اشترى بهم مايحتاجه من كتب ولم يتقاضى المرتب مرة أخرى ويقال انه كان يتركه عن صاحب المدرسة حتى نهاية العام ثم يشترى بهم أملاك للفقراء أو مدارس والله أعلم

فعندما غضب منه الظاهر بيبرس ذات مرة فهو كان والى دمشق فى هذا
الوقت قرر قطع المرتب عنه فلما أخبره المساعدين بأنه لا يتقاضى مرتبه قال فمن أين يأكل قال والده يرسلان الأكل له فقام بنفى الإمام من دمشق إلى موطنه الأصلى وهى قرية نوى

فالإمام النووى كان يرسل بخطابات للظاهر بيبرس كلما قام بشىء به ظلم لبعض الناس مثل فرض الضرائب عليهم بحجة الجهاد فأرسل له النووى خطاب يثنيه عن ذلك ولكنه لم يستجب ومرة أخرى استولى على أراضى وبساتين لأهل الشام فظل يرسل له النووى خطابات من باب الدين النصيحة

الكلام لا ينتهى عنه ولكنه يحفز للمزيد والمزيد من العمل والإجتهاد ....

كتب الإمام النووى

سيرة صوتية عن الإمام النووى

4 comments:

  1. يسعدني المرور والتعليق اختي العزيزة ..
    يسعدني تناولك لشخصيات مثل الامام النووي ، كم من الجميل ان نتعلم من اسلافنا ، كانوا يستغلون كل دقيقة من وقتهم للتعلم بالاضافة إلى المثابة والاجتهاد ومقارعة الحكام وعدم الخوف منهم ..
    تقبل مروري ودمتي بخير وعز.

    ReplyDelete
  2. شوقتيني شخصيا اني اقرا السيره بتاعته
    بالتوفيق

    ReplyDelete
  3. السلام عليكم

    أنا هنا بدعوة من أخي أحمد (سمو الأمير)؛ فقد شكر بـ(عنف) في هذه المدونة ونصحني بارتيادها.. وقد تأكد لي صدق زعمه بعد الاطلاع على بعض المواضيع هنا..

    بالنسبة لسير الصالحين أمثال الإمام فهي صدقا من المحفزات القوية (خاصة للشباب) على الاجتهاد في العمل والإيجابية في الأداء..
    إضافة صغيرة: الإمام لم يتزوج، وطبعا هذا مما لا يؤخذ به،.. وإنما يفسره اهتمامه الشديد بالعلم، وهمته العالية التي لا تهدأ...!
    يذكرني في همته بـ(أبي مسلم الخولاني) مؤسس الدولة العباسية؛ فرغم الاختلاف الشديد بين مجالهما ومدى صلاحهما، إلا أن هذا الأخير كان يتقلب دوما بالليل غير قادر على النوم، فإذا سألته أمه عن السبب، أجابها: يا أماه.. همة تنطح الجبال..!!

    تحياتي أختي الكريمة مع وعد بالتواصل إن شاء الله.

    ReplyDelete
  4. @وجع البنفسج
    شكراً لك عزيزتى

    @R-H-S
    لابد ولن تندم

    @ماجد القاضي
    وعليكم السلام ، أشكرك أخى العزيز
    الإمام لم يتزوج بالفعل وعندما سألهم أحدهم قال نسيت :D
    ولكن كما أشرت بسبب تفرغه للعلم فكان يخاف أن يجعله ذلك مقصراً فى مسئولياته

    ReplyDelete

 
لـلـرغـى فـنــون - Blogger Templates, Wordpress Templates Free - by Templates para novo blogger HD TV Watch Entourage Online. Featured on Local Business Singapore