حتى لا تُمح العقول


لم نتعلم فى ثقافتنا المستوحاة من التعليم او المجتمع أن نتأكد من كل معلومة يتم تداولها وأن لا نصدق كلام أى شخص بمجرد سماعه ، فوصل الحال بنا ان أى شيخ يفتى فتوى بقا كلامه ثقة حتى وإن كان مناقض للعقل، لماذا لا نبحث عن هذا المسألة ونسمع آراء اكثر من عالم ونسعى للقراءة بأنفسنا للنتأكد من هذا الكلام المنتناقض

بالمثل تداول كم كبير من الأحاديث واستخدامها كحجج وفى الآخر نكتشف انها ضعيفة او منكرة اصلًا ! انا للأسف مكنتش اعرف الموضوع ده الا من كام سنة لحد ماتعودت ان اى حديث أشك فيه اعمل بحث عنه وديمًا بيطلع ضعيف ! ، وأى حديث استعين بيه فى الإستدال بشىء ما أبحث عنه أولًا ، ومازلت لحد الآن مصدومة من كم الأحاديث المنتشرة والتى لا أساس لها من الصحة والمحزن انه يتم الإستعانة بها أحيانًا فى خطب المساجد وغيرها

والعذاب قمة العذاب عندما تحاول ان تقنع شخص من العائلة مثلًا بأن هذا الحديث ضعيف او انه غير موجود اصلًا ونُسب للرسول مثلًا : الجنة تحت أقدام الأمهات ،، استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان، يس لما قُرئت له ، ان للــه عبادا اختصهم بقضاء حوائــج الناس، أبغض الحلال إلى الله الطلاق إزاى يبقا حلال وربنا يبغضه؟؟والقائمة طويلة

ماأريد إيصاله بإختصار ان لا نمح عقولنا عند قراءة أى كتاب او فتوى او سماع أى شيخ فالله لم يخلق لنا العقول حتى نُمحيها ونستعين بعقول الآخرين 
عندما تقرأ أو تسمع أى معلومة افترض انها خاطئة او غير مؤكدة إلى أن يُثبت العكس لا تجعل أحد يقوم بغسل عقلك او إيصال مايريده لعقلك بدون تفكير منك حتى ولو كان عالم فكر أولًا لا تمح عقلك !

كن حذرًا فى نشر الأحاديث والإستدلال بها إلا بعد التأكد من صحتها وابحث او اشترى كتاب يتناول هذه الأحاديث الموضوعة للعلم بها

الأحاديث الضعيفة لا يستعان بها فى المسائل المتعلقة بالعقيدة ، ولكن هناك من يبيح العمل بالأحاديث الضعيفة التى تحث على مكارم الأخلاق ولكن مع العلم بانها ضعيفة .

4 comments:

  1. كلام صحيح جداً :(
    أصبحت مشكلة انتشار الأحاديث الضعيفة.

    تحياتي.

    ReplyDelete
  2. السلام عليكم

    صدقتِ أختي الكريمة.. وهذا هو منهجي؛ عدم قبول الحديث أو العمل به إلا بعد معرفة درجة صحته.

    ولأن هذا الأمر يشغلني دائما.. فقد اشتريت مؤخرا كتابا مفيد جدا تجاه هذا الموضوع أنصحك باقتنائه:
    "المشتهر من الحديث الموضوع والضعيف.. والبديل الصحيح"، المؤلف: "عبدالمتعال الجبري"، الناشر: "مكتبة وهبة". ستجدي الكتاب في أي مكتبة إسلامية إن شاء الله. والكتاب (كما هو واضح من عنوانه) يجمع عددا كبيرا من الأحاديث الموضوعة والضعيفة ولكنها مشتهرة على الألسنة، ولم يكتفِ بذلك فقط، بل عرض معها أحدايث صحيحة بديلة يمكن الاستشهاد بها.. وقد مر الكاتب عبر فصول الكتاب على جميع أبواب الدين (من عقيدة وعبادات وأخلاق).

    تحياتي أختي الكريمة.. دمتِ محبة لسنة النبي محافظة عليها.

    ReplyDelete
  3. وعليكم السلام ، اشكرك على مشاركتنا بالكتاب إن شاء الله احاول البحث عنه

    ReplyDelete

 
لـلـرغـى فـنــون - Blogger Templates, Wordpress Templates Free - by Templates para novo blogger HD TV Watch Entourage Online. Featured on Local Business Singapore