تجزئة المبادىء على الأهواء

أسوء شىء ان تجد من يقوم بتجزئة ماينادى به ويؤمن به حسب أهوائه برغم أن المبادىء لا تُجزأ فكيف تصدق هذا او هؤلاء عندما ينادون بقيم وشعارات رنانة وعند وجود حدث ما تنتظر وتترقب رد فعلهم وقد تكون تتمناه حتى يشفوا غليلك من ظالم ولكن يخيبوا آمالك التى تمنتها ويؤكدا ماأنت مقتنع به تجاهم بانهم أصحاب مصالح وليسوا أصحاب مبادىء للأسف

فى الظروف الى بتمر بها مصر من شهور لحد الآن متجددة هى المواقف الظالمة ويزيد عدد المظلومين ولكن تجد من ينصرهم أقل بكثيير ممن يخذولنهم لمجرد انهم يختلفون مع أفكارهم او لا ينتمون إلى جماعتهم !

الظلم الواحد والحق أيضًا واحد ونحن يجب علينا نصرة الحق فى كل مكان وزمان ليس ان نجلس وننتقى من نكن بجوارهم ومن نعطيهم ظهورنا لأننا مختلفون معهم

ابرز المواقف سجن المدون علاء عبد الفتاح فتجد من يقول لا تقفوا بجواره فهو ملحد !
واحنا مالنا ياأخى هذا شىء بينه وبين ربه هل نصرة المظلوم لمن لا يترك أمامك الصلاة فقط؟ إذا كان نحن مأمورين مثلًا بنصرة أصحاب الديانات الاخرى ممكن يشاركونا الوطن فمن فسر لك بان لا تنصر من لا يؤمن بعقيدتك أو أفكارك
لقد أُمرنا بحسن معاملة الجيران لنفترض ان جيرانك فى البلد الغربية التى تعيش بها كلهم ملحدون ألن تحسن إليهم؟ ألن تقف بجوار أحدهم إن تعرض للظلم ؟
ألن تتمنى أنت ان ينصروك إذا تعرضت لموقف عنصرى او ظلم لأنك الأقلية فى بلادهم؟؟
ألم يشارك رسول فى حلف الفضول لنصرة المظلوم قبل الإسلام وبعد أن أصبح رسول قال لو دعيت إليه لأجبت النداء لم يقل لا أنصر مظلوم غير مسلم !!!!!

الكارثة الثانية الفتاة التى عراها الجيش وغيرها من البنات الذين يُسحلونهم وتنتهك عروضهم لمشاركتهم فى المظاهرات والتعبير عن آرائهم
تجد من يقول لك لما تذهب هناك؟ لماذا ولماذا؟
حقيقى لا أفهم مشهد كهذه البنت كيف لا ينتفض المسلمون له ؟ دى لو كانت فى بلد أجنبيه كان انتفض لها الغرب الى بنقول عليهم دول كذا  وكذا
وكان زماننا بنلحن اصلهم بيكرهوا الإسلام ولازم نقاطعهم ومش عارف ايه
لا أفهم سكوت النا س كلهم أنعدم الرجال؟هل اختفت النخوة؟

كيف تسكت القوى السياسة جميعها وخصوصًا الجماعات التى ترفع الشعارات الدينية الرنانة وتطبيق الشريعة ووووو على انتهاك عرض مصرية ناس تقولى اصلهم ساكتين عشان الفتنة فتنة ايه؟
الفتنة مش اختلاط حق وباطل بردو فين الاختلاط ده بين حقير بيعرى البنت وحقير آخر بيضربها برجليه فى بطنها أين نخوتكم ؟
كيف اثق بك وانت بتنادى بتطبيق الشريعة الى من اول حروفها العدل ولما يحصل موقف زى كده الأقيك ساكت وواخد موقف خزى وعار لانها لا تنتمى لجماعتك؟؟ مالاختلاف بينك وبين الآخرين ممن يقولون مالايفعلون؟

فأنت تريد حكم بلد وليس حكم فئه يامسلم ! أليس من المفروض ان تعدل بينهم جميعًا وترفع الظلم عنه؟؟
اتقوا الله لقد ظهرت نواياكم فانتم لا تريدون إلا مناصب دينوية وسلطات ودائمًا عند ما
يوجد موقف يتطلب فعل
 تنزوون إن لم يتفق مع مصالحكم وأهوائكم حتى لا تؤثر على مصالحكم وفى داهية الوطن

لا بارك الله فيكم وفى كل مسلم ماتت فطرته عندما ماتت نخوته ولم ينصر مسلمة او مسيحية محجبة او غير محجبة عشان مش مقتنع بلى بتعمله

الحق حق فى جميع صوره لم يصنف الله من نقف بجوارهم ومن لا نقف بجوارهم إذا لم نوافق على مايفعلون !لماذا لا ندافع عن المبادىء بشكل عام؟ لماذا ننتقى المواقف التى نأخذ لها رد الفعل؟

ربنا مايحكمكم على ولايا ياأخى


5 comments:

  1. من قال اننا نسكت على تعرية فتاة
    كم دمع القلب والعين لذلك المنظر
    انه اشد علينا من منظار القتل
    لكن المشهد الان معقد جدا
    لو نزلت الجماعات الاسلامية سيكون هناك افتعال للعنف والتخريب اكبر
    انظروا لتجربة الجزائر وتجربة 54
    الجيش يستدرجنا لكى يأخذ الحكم
    لن نستطيع ان نأخذ حق من مات ولن نستطيع ان نأخذ الملايين التى ستموت..
    يجب ان ننتظر حتى تمر المرحلة الانتقالية ويكون لدينا برلمان منتخب حتى نستطيع ان نحاسب اى خائن للامانة مد يده على اى مواطن..وهذه نظرتى المتواضعة فى الاحداث الحالية..من هنا
    وعلى الرغم من هذا نزل الافراد المنتخبون خاصة من حزب النور والحرية والعدالة الفائزون فى المراحل السابقة فى اعتصام فى دار القضاء العالى حتى يتوقف العنف..

    ReplyDelete
  2. لا ليس لمصالحنا ولا لاهوائنا ولكنها مصلحة الوطن ومصلحة من مات ومصلحة من تعرى !!
    بالعقل لو نزل الاسلاميون الان لاصبحوا البطل المغوار الذى هبط من السماء لكى ينقذ المتظاهرين
    ولكنهم لم ينزلوا وفقدوا مصداقيتهم لدى الكثير هل هذا من مصلحتهم ان كانوا يريون مصلحتهم بالطبع لا
    للاسف من يفتعل الاحداث يلعب على نقاط كثيرة منها ان يمسك المجلس العسكرى البلد او يفقد الاسلاميين مصداقيتهم
    وحسبنا الله ونعم الوكيل..

    ReplyDelete
  3. باينة جدًا خالة الغضب في البوست على فكرة ومعذورة اللي بيحصل مش قليل وربنا معانا كلنا
    بس أنا عندي مجموعة تعليقات
    ١-أنا شايف إن المقال بيجمع بين كل التيارات اللي بتطالب بتطبيق الشريعة والحقيقة إن التيارات دي كانت آراءها متباينة وده لإن فعلًا في ملابسات كتير في الموضوع وفي تفسيرات كتير لكل موقف وعليه فأنا شايف إنك مش دقيقة في حكمك وده ممكن يبان في النقط القادمة.
    ٢-موضوع علاء عبد الفتاح متفرع من موضوع المحاكمات العسكرية للمدنين وأنا أعتقد إن نا كتير إعترضت عليه وبالمرة على تعرض علاء عبدالفتاح للمحاكمة العسكرية ولكن القصة إنه التعاطف مع علاء عبدالفتاح بعينه هوا ده اللي ممكن يكون مشكلة
    خصوصا إن في قوى سياسية كتير كانت واثقة في المجلس العسكري -إسلاميين وغير إسلاميين- ومقتنعيين إن فعلا القانون يطبق على البلطجية وإن حدث ودخل فيه نشطاء بيبقى بشكل غير مقصود وعليه فإن الحل الأمثل الإسراع والإنتهاء من المرحلة الإنتقالية
    ٣-موضوع البنت اللي إتعرت ببساطة الفتنة هنا هي مقارنة دم شخص بدم أشخاص كتير ممكن يتعرضوا للخطر لو إنجرت تيارات أكبر حجمًا ومسجلين خطر دوليا وأصلًا ولا حتى حد بمن الداعين للنزول يقدروا بتوقعوا إيه اللي ممكن يحصل لو أحشاد التيارات الإسلامية إصطدمت بالجيش (المسلح)

    ده بالظبط المقصود هنا بالفتنة إختلاف الأمر على أولي الأمر هل أنصر البنت المظلومة وأودي البلد في إتجاه هو أقرب لسوريا وليبيا ولا أنتظر ويمكن يبقى في أمل بعد مجلس شعب منتخب
    بس!

    نفس القرار ده وقع فيه المعتصمين لما إتضرب فيهم عبودي وقرروا ياخدوا حقهم (بإيديهم من الجيش) فمات ١٠ وإتصاب مئات وإتسحلت البنت.

    اللي إتعمل يبدوا منطقيا وإتضربت وبآخد حقي بس مش منطقي لما يبقى في أرواح ناس على المحك لما يبقى في شخص عنده قرار حشد الآلاف وعارف إنهم هيتعرضوا لخطر وهما عارفين إن في سكة تانية ممكن يبقى فيها أمل يبق هوا ده الخاين.

    منظر البنت مفجع محدش أنكر ده وكذلك البنات -إخواتنا برده- في فلسطين وفي بلاد تانية محتلة بس التعقل مطلوب.
    ٤-قلتي بانت نواياهم إنهم عايزين سلطة وأنا شايف إنهم بانت نواياهم فعلا مش هيودوا البلد في ستين داهية في أول فرصة يتجروا فيها لمعركة بدون إستعداد ومعروف إنهم خسرانين فيها !

    شكرًا
    اللهم أرنا الحق حقًا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلًا وأرزقنا إجتنابه

    ReplyDelete
  4. انا متابع حضرتك من فترة كبيرة ....لكن اول مرة اعلق على اى حاجة ...انا عاوز بس اقول لحضرتك على حاجة صغيرة ....لية الناس واخدة اتجاة واحد بس ...الظباط بيتمسح بيهم الارض ...شرطة وجيش ...وكان من قريب فتاتين قدام ماسبيرو شغالين فية ..اتمسكو ..واتحجزو ..وبعد فترة سابوهم من الثوار ...لية الاعلام زى كلام حضرتك بالظبط ....انا مش فاهم انا لو ظابط وكل الناس ضدى اعملكو اية ...انا لو عسكرى اعملكو اية ...كل يوم قلة ادب عليا وعلى امى وعلى ابويا ...وعلى اهلى ..وحركات سفالة كلها ..انا انسان يناس افهمو ...هيبة الشرطة والجيش هى هيبة الدولة ..اللى يتظاهر يتظاهر ..بس باحترام ...اتفرجى حضرتك على شتايم الناس فى العساكر الغلابة ...عاوزانى انا اعمل اية رد فعلى ..لما يحدفونى بطوب ولا ملوتوف ...ازا كان المتظاهر العاقل كدة ...يبقى العسكرى والظابط اللى هما كل حياتهم ناشفة جداا ....اتنمى الانصاف ...وربنا يعلم انا اتمنى قبل النهاردة وكل صحابى نسيب البلد ...لان شكلها هتبقى غابة ....امبارح اتنين بيتخانقو على اولوية المرور بالعربية ..واحد ضرب التانى بالنار ..

    ReplyDelete

 
لـلـرغـى فـنــون - Blogger Templates, Wordpress Templates Free - by Templates para novo blogger HD TV Watch Entourage Online. Featured on Local Business Singapore